YOUR DOCTOR
13 أبريل 2018 ( 5 المشاهدات )
الإعلانات

أسباب القولون التقرحي

القولون التقرحي

يُعتبر مرض القولون التقرحي من الأمراض التي تُصيب الجهاز الهضمي وتحديداً القولون الذي يتعرض الغشاء المخاطي الذي يغلفه من الداخل، أي الطبقة السطحية، إلى الإصابة بالتهابات وتقرحات مما يؤدي إلى حدوث نزف للدم الذي يخرج مع البراز، كما يُصاب المريض بإسهال متكرر، وتتطور أعراضه بشكلٍ تدريجي، ويُعتبر هذا المرض من الأمراض المزمنة التي تًُصيب الجسم على مراحل وأطوار متعددة، وتستمر طول العمر، حيث تختفي الأعراض أحياناً وتظهر في أحيانٍ أخرى، والجدير بالذكر أن أول من شخّص هذا المرض هما الطبيبان البريطانيان موكس وويلكس وذلك في عام 1875م، وسنقدم في هذا المقال أسباب القولون التقرحي وعلاجه بالتفصيل.

أسباب القولون التقرحي

  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل فرط المناعة.
  • يُمكن أن تكون الإصابة لأسبابٍ غير معروفة.
  • إصابة جدار القولون بالتهاب جرثومي، مما يُسبب استجابة جهاز المناعة لهذا التأثير فيبدأ التورم والالتهاب وخروج القيح.
  • وجود عامل وراثي جيني في الصبغات الوراثية “1و3 و16 و19 و5 و12 و6 “.
  • العادات الغذائية السيئة التي تُسبب تهيج القولون والتهابه، وعدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية.
  • الإفراط في التدخين وتناول الأطعمة الدسمة بكثرة.
  • كثرة الكسل والخمول وعدم ممارسة التمارين الرياضية، والنوم بعد تناول الطعام مباشرةً.

علاج القولون التقرحي

يتم تشخيص الإصابة عن طريق أخذ عينة من براز المريض وإجراء تحليل لها بالإضافة إلى عمل تحليل للدم، وعملية تنظير داخلي، وتُفيد الأدوية في التقليل من حدة أعراض المرض أو إيقافها ومنع حدوث انتكاسات، وأهم طرق العلاج استخدام العلاج الوقائي بمستحضرات 5-ASA (٥-أمينو ساليسيليك أسيد، أو ميسالازين او ميسلامين) بشكل دائم وبالتزام.

أنواع القولون التقرحي

  • التهاب المستقيم التقرحي.
  • التهاب السيني والمستقيم.
  • التهاب القولون التقرحي البعيد.
  • التهاب القولون الكلي.
  • التهاب القولون المداهم.

أعراض المرض

تختلف الأعراض في شدتها، لكنها في أغلب الأحيان تتراوح قوتها ما بين الخفيف والمعتدل، وأهم الأعراض ما يلي:

  • خروج دم مع البراز.
  • اختلاف قوام البراز بحسب المكان المصاب بالالتهاب من القول وما إذا كان الالتهاب في أجزاء كبيرة من القولون أو في المستقيم فقط، فإن كان في المستقيم فقط فإن البراز يكون مصحوباً بالدم والمخاط.
  • الرغبة في التخلص من البراز وعدم القدرة على ذلك.
  • خروج براز بقوام مائي، خصوصاً إذا كان الالتهاب منتشراً في أماكن كبيرة من القولون.
  • خروج القيح مع البراز وانتفاخ المعدة.
  • تجمع الغازات في الأمعاء والإصابة بالحمى.
  • الشعور العام بالتعب والإعياء.
  • الشعور برغبة ملحة في التخلص من البراز وعدم القدرة على ذلك.
  • نقصان وزن الجسم.
  • الشعور بآلام مستمرة في البطن وخصوصاً في الجانب الأيسر منه.
  • الإصابة بنزيف في الأمعاء أو فقر الدم “الأنيميا”.

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

فوائد زواج الشباب من النساء المطلقات أعراض القلق الجسدية وصفة سهلة ومتوفرة في كل مكان لإيقاف نزف الجروح فوراً أسباب انتفاخ البطن المفاجئ