قوانين وأنظمة دولية
15 مايو 2018 ( 5 المشاهدات )
الإعلانات

مظاهر نظام الأبارتيد

تاريخ نظام الأبارتيد

  • خلال القرن السابع عشر استوطنت أوروبا جنوب القارة الإفريقية.
  • معظم المستوطنون كانوا من الفنيون الهولنديين والألمانيين والفرنسيين، تم تسميتهم بالبور أو الأفريكان.
  • في القرن التاسع عشر استوطنت بريطانيا جنوب القارة كاملةً واحتلتها من خلال حروب كبيرة وصعبة بين سكانا الأصليين والبور أيضاً.
  • لكن في عام 1911 استقلت جنوب إفريقيا وأصبحت من دول الكومنولث.

مظاهر نظام الأبارتيد

  • هو عبارة عن نشاط من الأنشطة السياسية الاستيطانية وكان ضمن مشروع كولونيالي، وتم فصل هذا النظام عن الدولة أو الدول الاستعمارية الرئيسية.
  • تشكلت مجموعات قوية خلال فترة الاستيطان وعملت على تأكيد دورها وتمييزها للأعراق وتسمية نفسها العرق الأرقى من السكان الأصليين، وتسعى دائماً إلى فرض حريتها واستقلالها رغماً عن الدولة وسكانها.
  • النظام يعطي الحق للأقلية الأرقى عرقاً بحرية التنقل، والفصل العنصري في كل شيء.
  • ومنعت الدولة العرق الأدنى من الانتخاب، فمواطنون العرق الأدنى هم السكان الأصليون ولكن في الواقع رعايا خاضعون للعرق الأرقى في كل شيء حتى في تطلعاتهم وثقافتهم.
  • هيمنة مواطنون العرق الأرقى على كل موارد الدولة ومقدراتها وجميع ثرواتها، وحتى الأرض حيث فرضوا سيطرتهم عليها مع أنها من أثمن أراضي العالم على الإطلاق لكثرة الثروات والموارد الطبيعية فيها.
  • النظريات العرقة تسيطر على ثقافة وسياسة وين الدولة والكنيسة، وهناك تبريرات لديهم بأهمية الفصل العنصري البعيد عن الأخلاق.

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

ما هو البرلمان تعريف الإنابة القضائية معلومات عن صندوق النقد الدولي تعريف عقود الفيديك