الاسلام
02 مارس 2018 ( 4 المشاهدات )
الإعلانات

نبذة عن أبي جعفر المنصور

يُعد والدي جعفر المنصور من أشهر الخلفاء العباسيين، وفي ذلك الحين ولد في عام 95 من الهجرة، واسمه عبد الله بن محمد بن علي بن العباس بن عبد الطلب بن هاشم، ويُعدّ من أشد خلفاء بني العباس، وهو الخليفة العباسي الثاني، ويُعرف عنه بأنه من قام ببناء مدينة بغداد وجعلها عاصمة لدولة بني العباس، وربما تولى أبو جعفر المنصور الخلافة بعدما مات شقيقه السفاح وهذا في عام 136 من الهجرة، واستمرت خلافته حتى موته في عام 158 من الهجرة.

نبذة عن والدي جعفر المنصور
حاول في مرحلة حكمه على نحوٍ رئيسي إلى تقوية عائلة العباسيين وتخليصهم من أي خطرٍ داهم يتوعد خلافتهم وسيطرتهم، ويعد بهذا مؤسس جمهورية بني العباس الحقيقي الذي حافظ عليها.
تُعتبر مدة خلافته من أكثر أهمية مراحل الخلافة، حيث حكم نحو 22 عاماً، وقد كانت زمانها جميع سلطات الجمهورية العباسية في يده، وأحكم قبضته عليها.
ولد جنوبي الممكلة الأردنية الهاشمية في معان وتحديداً في قرية الحميمة، وترعرع بين رجالات بني هاشم وكبارها، وقد كان عالماً وفصيحاً، وعارفاً بالأخبار والسّير، وملماً بالأدب والنثر والشعر، أما والده فهو الذي نظم الدعوة العباسية.
والدته بربرية، واسمها سلامة.
استعان به شقيقه السفاح في مقاتلة خصوم الجمهورية العباسية والقضاء على خصومها، كما استعان به لتصريف شؤون الجمهورية، وفي ذلك الحين وصى شقيقه السفاح بأن تكون الخلافة له من بعد.
كان يتمتع بهيبةٍ هائلة، وجبروتٍ هائل، كما كان يُعرف بخشونته في الحياة والملبس، وقد كان زاهداً وتقياً، ويكره اللهو واللعب، ولم يكن في بيته أي هيئة خارجيةٍ من أشكال اللهو.
لم يكن يُعطي للشعراء أية أعطياتٍ ليمدحوه، كما كان يفعل باقي الخلفاء، وقد كان ثابتاً في وقت القوة، ومهتماً بمصلحة رعيته، وقد كان يقظاً وحازماً، ومعروفاً بالصلاح والشدة وعدم اليأس.
اهتم بالعديد من النشاطات الاستثمارية مثل الزراعة والصناعة، كما شجع أصحاب الصناعات والمهن المغيرة، وأمن أساليب الملاحة في الخليج العربي وأساليب التجارة من بلاد الشام وبغداد وصولاً إلى الصين، وهذا لحمايتها من خطر القراصنة، وفي ذلك الحين انقطعت حركة الإختراق وانتهت وأصبح البائعين في مأمن من القتل وقطع الطريق والسرقة.
تم في فترة حكم خلافته تدشين مدينة طبرستان، وهذا في عام 141 من الهجرة، الواقعة في بلاد ما خلف النهر.
من الممارسات الهائلة التي أداها رعايته لنشر شتى أشكال العلوم، واهتمامه بعلماء المسلمين، كما قام بتأسيس “منزل الحكمة” في بغداد، وهذا في قصر الخلافة، وقام بالإشراف عليه بنفسه، وجعله مركزاً لترجمة الكتب من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية.

مواضيع من نفس التصنيف

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

*: أمور ليست من المفطرات وهي : حكم وشروط صلاة الاستخارة معنى الرياء والنفاق اخر وصايا الرسول