الرضاعة
13 مايو 2018 ( 18 المشاهدات )
الإعلانات

مكونات حليب الأم

مكونات حليب الأم

يعد حليب الأم من السوائل المعقدة والتي تحتوي على أكثر من ٢٠٠ مكون، وأبرز مكونات حليب الأم:

  • البروتين: وهو من أهم مكونات حليب الأم والذي يعد ضروريًا لنمو وتطور الطفل كما أنه يحمي من الأمراض، ويحتوي حليب الأم الذي يُفرز خلال الأيام الأولى من الولادة على كمية أكبر من بالبروتين مقارنةً مع الحليب الذي سيفرز فيما بعد، وهناك نوعان من البروتينات في حليب الأم النوع الأول مصل اللبن whey والثاني هو الكازين casein، وفي البداية يحتوي حليب الأم على كمية عالية من بروتين مصل اللبن ولكن تستمر نسبته بالانخفاض التدريجي فيما بعد.
  • الأحماض الأمينية: وتعد الأحماض الأمينية حجر الأساس لتكوين البروتينات، ويحتوي حليب الأم على ٢٠ حمض أميني مختلف وأبرزها:
  1.  اللاكتوفيرين Lactoferrin، وهو جزء من بروتين مصل اللبن والذي يعد ضروري لنقل الحديد في الجسم، كما أنه يحفز جهاز المناعة ويساعد على مقاومة المايكروبات.
  2. الحمض الأميني تورين، وهو إحدى مكونات حليب الأم الهامة وعلى الرغم من وجود كميات كبيرة من التوارين في حليب الأم إلا أنه لا يتواجد نهائيًا في حليب الأبقار، ويلعب هذا الحمض الأميني دورًا هامًا في تطوير الدماغ.
  3. الأحماض الأمينية الأخرى مثل: حمض الغلوتاميك والسيستين والألنين والمثيونين.
  • الفيتامينات: وتعد الفيتامينات ضرورية لنمو الطفل وتطوره، ومن الفيتامينات الموجودة في حليب الأم:
  1. فيتامين أ؛ فحليب الثدي يحتوي على ما يكفي الطفل من فيتامين أ، ويحتوي الحليب الذي يتم إنتاجه بعد الولادة على ضعف الكمية من فيتامين أ مقارنة مع الحليب الذي يتم إنتاجه فيما بعد.
  2. فيتامين د، والذي يعد ضروريًا لبناء العظام والأسنان، وتختلف تراكيز فيتامين د الموجودة في الحليب من امرأة لأخرى.
  3. فيتامين سي، وهو فيتامين ضروري للمناعة ولامتصاص الحديد، ويحتوي حليب الأم على كمية كافية منه.
  4. فيتامين ب، فحليب الأم يحتوي على فيتامين ب٦ الضروري لتطور الدماغ، كما يحتوي على فيتامين ب١٢ الضروري لنمو وتطور الجهاز العصبي، ويحتوي على الثايمين والريبوفلافين والنايسين وجميعها ضرورية لنمو الخلايا وتطور الجهاز العصبي.
  • الأجسام المضادة: وهي عبارة عن بروتينات مناعية تقوم بمحاربة الجراثيم والأمراض وهي من مكونات حليب الأم، والجسم المضاد الرئيسي الموجود في حليب الأم هو IGA، لذلك فالأطفال الذين يتم إرضاعهم رضاعة طبيعية هم أقل عرضة للإصابة بالأمراض المعدية التي تسبب الإسهال والقيء.
  • الكاربوهيدرات: فهناك أكثر من ٢٠٠ مكون مختلف من الكاربوهيدرات موجود في حليب الأم، مثل اللاكتوز والذي يعد من أنواع السكر والتي لا توجد إلا في حليب الأم، والجلوكوز والذي يعد مصدر مهم للطاقة، والجالكتوز والذي يساهم في نمو وتطور الجهاز العصبي المركزي للطفل.

فوائد حليب الأم للطفل

  • ارتبطت الرضاعة الطبيعية بارتفاع معدل الذكاء.
  • تحمي الرضاعة الطبيعية من الأمراض وترفع من المناعة.
  • تحمي الرضاعة الطبيعية من الأمراض على المدى البعيد.
  • توفر الرضاعة الطبيعية جميع العناصر التي يحتاجها الطفل لنموه وتطوره.

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

أضرار فطام الطفل مبكراً ما هى فوائد الرضاعة الطبيعية ما هى اسباب عدم وجود حليب في ثدي الأم طريقة تنشيف الحليب بعد الفطام بالأعشاب