NEWS
07 أبريل 2018 ( 12 المشاهدات )
الإعلانات

حكاية "الحوت الأزرق"

حكاية "الحوت الأزرق"

ظهرت هذه اللعبة في روسيا في عام 2013، وكانت محدودة الانتشار حتى عام 2016 عندما انتشرت بين الشباب والمراهقين هناك على نطاق واسع.

وبعد ذلك وقعت حالات انتحار تم ربطها باللعبة، وهو ما خلق حالة من الذعر في روسيا.

وتم اتهام مخترع هذه اللعبة، وهو روسي يدعى فيليب بوديكين ويبلغ من العمر 21 عاما، بتحريض نحو 16 مراهقة على الانتحار.

وقد ألقت السلطات القبض عليه، ومثُل أمام القضاء الذي أدانه وحكم عليه بالسجن

وتتكون اللعبة من 50 مهمة، تستهدف المراهقين بين 12 و16 عاماً.

وبعد أن يقوم الشخص بالتسجيل لخوض التحدي، يُطلب منه رسم حوت على ذراعه بأداة حادة.

ثم تتوالى المهمات التي يتم تكليف اللاعبين بها حتى يصلوا إلى التحدي الرئيسي وهو الانتحار بطرق مختلفة.

ويسود اعتقاد بأن مصمم اللعبة استوحى اسمها من إقدام الحوت الأزرق في بعض الحالات على "الانتحار"، وذلك باتجاهه إلى الشاطئ..

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

شاهد متجر بقالة حديث من دون محاسبين روجينا تنشر صورتها بدون م شاهد إيساف وإلهام عبد البديع بعدسة هادي كرم خبر «غير سار» لـ«جمهور الهضبة» عن برنامجه الجديد